عاجل

تقرأ الآن:

خشية أوروبية على مستقبل معاهدة لشبونة إثر سقوط حكومة توبولانيك


أوروبا

خشية أوروبية على مستقبل معاهدة لشبونة إثر سقوط حكومة توبولانيك

مخاوف أوروبية حول مستقبل معاهدة لشبونة بعد قرار سحب الثقة من الحكومة التشيكية.
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو دعا إلى مواصلة مسار المصادقة
رغم الأزمة السياسية التي تعصف ببراغ.
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو يصرح في مؤتمر صحفي : “ أحب أن أبعث برسالة لجمهورية التشيك. أود أن أحث جميع الزعماء السياسيين على عدم استخدام الأزمة السياسية كوسيلة لوضع معاهدة لشبونة رهينة المشاكل الداخلية”.
من جانبه عبر النائب الألماني في البرلمان الأوروبي إلمار بروك عن انزعاجه من سقوط الحكومة التشيكية مبديا تخوفه من دفن مشروع معاهدة لشبونة : “ قد يكون من المحتمل
أن رئيس الوزراء توبولانيك قد فقد السلطة لكي يتطلع لخمسة وسبعين في المائة من الأصوات في مجلس الشيوخ التشيكي والتي هي ضرورية للمصادقة على المعاهدة بالطبع بعد التصديق عليها بالفعل في الغرفة الأولى.ولذلك ثمة بعض الشكوك عما إذا كان بإمكانه الحصول على الأغلبية للمصادقة على المعاهدة”.
النائبة الاشتراكية الألمانية ايفلين غابرهارد شددت على أن هذه الأزمة تؤكد مدى حاجة أوروبا الماسة لهذه المعاهدة : “ هذه الأزمة التي لدينا الآن مع هذا الوضع تدل على أننا في حاجة لمعاهدة لشبونة لكي تكون لدينا حقا إجابات واضحة وحتى لا نكون في تبعية للأزمات الداخلية للدول الأعضاء ولوضع سياسة أوروبية حقيقية”.
رغم تأكيد جمهورية التشيك أنها ستواصل قيادة السفينة الأوروبية بشكل طبيعي
فهي تعرف تماما أن المصادقة على معاهدة لشبونة لن تكون بالأمر الهين.