عاجل

تقرأ الآن:

تفاقم كساد الاقتصاد الأيرلندي في الفصل الأخير من 2008


مال وأعمال

تفاقم كساد الاقتصاد الأيرلندي في الفصل الأخير من 2008

تفاقم كساد الاقتصاد الأيرلندي خلال الفصل المالي الرابع من العام الماضي، بتدني الناتج المحلي الإجمالي إلى أدنى نسبة له في تاريخه. لهذا أصبحت الهجرة للعمل في كندا وأستراليا ونيوزيلندا حلما يراود الأيرلنديين الذين حضروا المعرض الدولي للعمل بالخارج في العاصمة دبلن.

قال هذا الزائر: “أنا ميكانيكي. ونظرا لما يحدث حاليا، ربما سأكون دون عمل خلال الشهرين القادمين”. وقال هذا الزائر أيضا: “يحتمل أن نذهب ربما إلى أونتاريو في كندا. السبب هو أن فرص العمل هنا تقل. نحن نريد التغيير، وحياة أفضل لابننا، وأتمنى أن تكون كندا أحسن من هنا”. موظفو الهجرة التابعون للدول الثلاث قدموا المعلومات عن الهجرة والعمل في بلدانهم للزائرين، على غرار هذه الموظفة لدى مصالح الهجرة الأسترالية: “كل ولاية في أستراليا لديها نقص في العمالة في قطاع ما. وكمثال، فإن ولاية غرب أستراليا تشكو من قلة وجود عاملي البناء والهندسة والمعلوماتية. هناك مهن كثيرة شاغرة في هذه القطاعات”. يذكر أن نسبة البطالة بأيرلندا تبلغ حسب آخر الإحصائيات عشرة فاصل أربعة بالمئة، وهو ما يفسر الإقبال الكبير للأيرلنديين على المعرض الدولي للعمل في الخارج.