عاجل

الدول الأوروبية تؤكد استعدادها لتكثيف وجودها في أفغانستان لاتمام الخطة الأمريكية الجديدة الهادفة إلى إنهاء التمرد المتنامي في هذا البلد.
هذا أبرز ما تمخض عنه الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في قلعة هلوبوكا في جمهورية التشيك.

المنسق الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافير سولانا شدد على أن أوروبا ملتزمة بالمساعدة في أفغانستان : “ لدينا الآن تسع بعثات مدنية في ثلاث قارات في العالم مع أكثر من خمسة آلاف شخص يعملون في هذا الاتجاه وسنواصل ذلك. لدينا التزام بمواصلة العمل في أفغانستان”.

الوزراء حثوا أيضا رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو على القبول بقيام دولة فلسطينية واصفين حل الدولتين بأنه أولوية بالنسبة لأوروبا.
الدول الأوروبية أعلنت من جهة أخرى موافقتها المبدئية على تعزيز علاقات الشراكة مع سوريا.