عاجل

دعم كبير للرئيس السوداني في قمة الدوحة

تقرأ الآن:

دعم كبير للرئيس السوداني في قمة الدوحة

حجم النص Aa Aa

عمر حسن البشير يشارك في القمة العربية في الدوحة و يتحدى قرار التوقيف الذي أصدرته في حقه محكمة الجنايات الدولية.
أمير قطر الذي تستلم بلاده الدورة الحالية لرئاسة الإتحاد كان قد تنقل إلى الخرطوم لتوجيه دعوة رسمية إلى رئيسها رغم الضغوطات الدولية .

الأمين العام للأمم المتحدة الذي حضر في نفس القاعة مع الرئيس السوداني وجه نداءا إلى هذا الأخير للعدول عن قراره القاضي بطرد ثلاثة عشر منظمة إنسانية في دارفور.

البشير يوجه رسالته مباشرة إلى مجلس الأمن قائلا:
“كيف يستقيم أن يقرر مجلس الأمن إحالة موضوع دارفور لما يسمى بالمحكمة الجنائية الدولية و يقدم الرشوة في ذات القرار لأمريكا فيعفي منسوبيها المدنيين و العسكريين في كافة أرجاء الدنيا من ولاية المحكمة.”

الجلسة ميزتها المصالحة بين و العاهل السعودي. القائد الليبي معمر القذافي كان قد إنسحب من جلسة الإفتتاح بعد توجيهه اللوم إلى العاهل السعودي حول خلاف بينهما في قمة إستثنائية منذ ست سنوات.

الرئيس السوري و في هذه المناسبة دعا إلى رفض قرار التوقيف في حق الرئيس السوداني و هو الموقف الذي تعتزم الدول العربية تبنيه في البيان الختامي.

القضيةالفلسطينية كانت حاضرة ، القمة تستوحي موقفها من المبادرة السعودية في قمة 2002 الداعية إلى إنسحاب إسرائيل من كل الأراضي التي احتلتها سنة 1967 و هذا مقابل التطبيع.

قمة الدوحة سميت قمة المصالحة و جاءت في وقت تعرف فيه المنطقة إفرازات الحرب الأخيرة في غزة و الإنتخابات في إسرائيل و مذكرة التوقيف في حق عمر حسن البشير الذي يلقى دعما كبيرا من الدول العربية التي لا ترى نفسها ملزمة بقرار محكمة الجنايات الدولية..