عاجل

تقرأ الآن:

الاشتراكي لوبيث يضع حداً لهيمنة الأحزاب القومية في إقليم الباسك


إسبانيا

الاشتراكي لوبيث يضع حداً لهيمنة الأحزاب القومية في إقليم الباسك

الطريق مفتوحة أمام الاشتراكي باتشي لوبيث لرئاسة الحكومة الإقليمية في منطقة الباسك في اسبانيا و هذا بعد الإتفاق التاريخي الذي توصل إليه الحزب الاشتراكي
و حزب الشعب المحافظ. المنافسة التي تجمع الحزب الاشتراكي و الحزب المحافظ على المستوى الوطني لم تمنع التشكيلتان السياسيتان من التصديق على الإتفاق الجديد، الأمين العام لحزب الشعب المحافظ في إقليم الباسك أعرب عن سعادة حزبه بهذا الإتفاق الذي يدعم ترشيح باتشي لوبيث.

الإئتلاف الحكومي الجديد سيضع حداً لهيمنة الحزب القومي الباسكي الذي يسيطر على الإقليم منذ ثلاثة عقود تقريباً و يعجل بخروج رئيس الحزب القومي الباسكي، خوان خوسيه إبريتشي من الباب الضيق.

الاشتراكيون و المحافظون التزموا بمكافحة الإرهاب و التصدي لحركة إيتا. السلطات الاسبانية التي تسعى إلى تضييق الخناق على الحركة قامت بعدة إعتقالات في صفوف ناشطين إنفصاليين. كما تمّ الإتفاق على وقف تمويل كافة المنظمات التي ترتبط بالتنظيمات القومية.