عاجل

أطلق سراح المدراء الأربعة لمصنع شركة كيتربيلر الأمريكية لصناعة آلات البناء بغرونوبل جنوب شرق فرنسا ظهر الأربعاء، بعد أن احتجزهم عمال الشركة المضربون في مكاتبهم لمدة أربع وعشرين ساعة.

وأتى إطلاق سراح الأربعة بعد تعهد مسؤولي شركة كيتريبلر الأمريكيين بمواصلة التفاوض حول خطة تسريح الموظفين، وبدفعهم للعمال أجور ثلاثة أيام من الإضراب. قال هذا الموظف: “لا ينبغي تهويل الأمر. لقد نجحوا في إحداث انقسام في حركتنا، ومزقوها. دفع أجور ثلاثة أيام من الإضراب هو استهزاء بنا، هذا أمر واضح”. وكان عمال كيتربيلر قد بدأوا قبل أسبوعين إضرابهم عن العمل، بعد إعلان شركة كيتربيلر نيتها فصل سبعمئة وثلاثة وثلاثين موظفا في مصنع غرونوبل. في السياق ذاته تعهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الأربعاء بإنقاذ مصنع غرونوبل مضيفا أن العمال استنجدوا به وأنه سيلبي نداءهم، ولكن الحزب الشيوعي الفرنسي انتقد تصريحه قائلا إنه يأمل ألا يكون تعهده كذبة الأول من أبريل.
المزيد عن: