عاجل

تقرأ الآن:

إضراب عام في اليونان ضد السياسة الاقتصادية و الاجتماعية


اليونان

إضراب عام في اليونان ضد السياسة الاقتصادية و الاجتماعية

شلل في جل القطاعات العامة و الخاصة في اليونان جراء إضراب عام للاحتجاج ضد السياسة الاقتصادية و الاجتماعية للحكومة. في هذا القطر العضو في الاتحاد الأوربي، أربعة آلاف شخص فقدوا وظائفهم في الشهر الماضي فقط. الأزمة الاقتصادية عصفت بكل القطاعات في اليونان ما أثار غضب عمال القطاعات الأكثر تضررا كالبناء “ الأزمة طالت قطاعنا و فقدنا وظائف بحيث تم تسريح العديد من العمال، و أرباب العمل يخفضون الأجور متذرعين بالأزمة التي صنعها أصحاب الأموال”.

مظاهرات اليوم هي الأضخم منذ الحركة الشعبية التي أشعل فتيلها مقتل فتى يوناني على يد قوات الأمن نهاية العام الماضي . الاضراب يشمل المدارس و جميع المصالح الحكومية من مكاتب بريد و غالبية مستشفيات إضافة إلى المطارات و الموانىء.

حكومة الوزير الأول كوستاس كرامنليس كانت قد أعلنت مطلع العام عن خطة لإنقاذ الاقتصاد بقيمة تقارب ثلاثين مليون يورو، لكن التوقعات بشأن النمو مازالت متشائمة بل ترجح تراجعا حادا لهذا العام.