عاجل

تقرأ الآن:

المفاوضات حول فترة العمل الأسبوعية تصل إلى طريق مسدود


أوروبا

المفاوضات حول فترة العمل الأسبوعية تصل إلى طريق مسدود

المحادثات بين البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء والمفوضية حول مراجعة الأمر التوجيهي المتعلق بفترة العمل الأسبوعية تصل إلى طريق مسدود.
المحادثات التي استمرت أكثر من عشر ساعات لم تثمر اتفاقا من شأنه حل هذه المسألة العويصة التي تهم ملايين العمال في أوروبا.
البرلمان الأوروبي بقي متشبثا بموقفه الذي ينص على تثبيت عدد ساعات العمل الأسبوعية عند ثمان وأربعين ساعة مشددا على وضع حد نهائي لنظام الاستثناءات الذي قد تصل فيه ساعات العمل إلى ستين او خمس وستين ساعة أسبوعيا كما هو الحال في بريطانيا.
مسألة خلافية أخرى لا زالت لم تحل بعد وتتعلق بساعات العمل الاحتياطي لبعض
المهن كالأطباء وعمال الإنقاذ الذين تظاهروا في ديسمبر الماضي للمطالبة بضرورة احتساب هذه الساعات كاملة وفقا لحكم صادر عن محكمة العدل الأوروبية.
البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء والمفوضية سيحاولون الاجتماع مجددا أملا في التوصل لحل وسط قبل نهاية ولاية البرلمان الحالي في مايو أيار المقبل.