عاجل

الرئيس الأميركي باراك أوباما ترافقه زوجته ميشال وصلا إلى قلب مدينة ستراسبورغ الفرنسية حيث كان في استقبالهما الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا.

بهتافات العشرات من الفرنسيين المرحبين، بدأت زيارة أوباما إلى ستراسبورغ التي أتى إليها للمشاركة في قمة منظمة حلف شمال الأطلسي في الذكرى الستين لإنشائها.

أوباما الذي يرافقه وفد رفيع المستوى على رأسه وزيرة خارجيته هيلاري كلينتون، يعقد لقاءا ثنائيا هو الأول مع ساركوزي، قبل أن ينتقل بعد الظهر إلى مدينة بادن بادن الألمانية للقاء المستشارة انجيلا ميركل.

أوباما وغداة مشاركته في قمة المجموعة العشرين في لندن حيث تمكن من التوصل إلى اتفاق تاريخي مع قادة المجموعة لتنفيذ خطوات وصفت بالتاريخية لإنعاش الإقتصاد العالمي، أمامه تحد جديد في قمة حلف الأطلسي الذي يسعى إلى استعادة المبادرة في أفغانستان.