عاجل

عاجل

لوكسمبورغ تتعهد برفع السرية عن الحسابات المصرفية

تقرأ الآن:

لوكسمبورغ تتعهد برفع السرية عن الحسابات المصرفية

حجم النص Aa Aa

قرارات قمة مجموعة العشرين التي عقدت في لندن يوم الخميس هي بداية لنظام اقتصادي عالمي جديد. هذا ما أجمع عليه خبراء الاقتصاد. فقرارات القمة تمخض عنها إعلان دول المجموعة عن تخصيص ألف ومئة مليار دولار لتحفيز نمو الاقتصاد والتبادل التجاري العالميين، ولخلق وظائف جديدة.

عن نتائج القمة قال وزير المالية الألماني بير شتاينبروك: “حينما نقارن مثلا قراراتنا البارحة بقراراتنا ما قبل بداية الأزمة المالية، أعتقد بأننا حققنا تقدما كبيرا”. وزراء مالية اليوروغروب رحبوا بقرارات مجموعة العشرين، ولكن رئيس اليوروغروب علق على وجود بلاده لوكسبورغ على لائحة الملاذات الضريبية قائلا: “لقد أعلمت بهذه القائمة، واستنتجت بأنني وزملائي النمساويين والبلجيكيين موجودون فيها، وهي قائمة تصف ما فعلناه، وما نفعله ولكن أيضا ما لم نستطع تطبيقه لحد الآن”. وتعهد رئيس وزراء لوكسبورغ ورئيس اليوروغروب جان كلود يونكر، باتخاذ كل الخطوات اللازمة ومن بينها رفع السرية عن الحسابات المصرفية، لمحو اسم بلاده من القائمة الرمادية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. أما الأسواق المالية فعادت للتقلب بعد يوم من انعقاد قمة مجموعة العشرين. قال أوليفر روث هو متعامل في بورصة فرانكفورت: “القرارات التي اتخذت خلال قمة مجموعة العشرين كانت جيدة، ولكنها ليست كافية. بعض الانتعاش لا يزال سائدا في الأسواق المالية، ولكن الكساد لن ينتهي في آخر هذه السنة. لذلك يجب اتخاذ إجراءات إضافية”. فبعد يوم شهد ارتفاعا كبيرا للأسواق المالية عادت الأنباء السيئة لتخيم عليها، مما يشير إلى أن تعافي الاقتصاد العالمي لن يحدث بين ليلة وضحاها.