عاجل

عاجل

جدل حول طبيعة التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية

تقرأ الآن:

جدل حول طبيعة التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية

حجم النص Aa Aa

قمر صناعي أم صاروخ عابر للقارات، ماذا أطلقت كوريا الشمالية اليوم. التجربة كيفما كان هدفها أثارت غيظ دول المنطقة و العالم.

بيونغ يانغ تؤكد أن الأمر يتعلق بصاروخ لوضع قمر صناعي للاتصالات في مداره، بينما تجزم اليابان و الولايات المتحدة بأن العملية كانت تهدف إلى تجريب صاروخ “تايبودونغ” الباليستي العابر للقارات. التجربة على أي كللت بالفشل، فالجزء الأول من الصاروخ تحطم في بحر اليابان بينما انفجر الجزءان الثاني و الثالث مباشرة بعد عبور الأرخبيل الياباني و سقطا حسب الولايات المتحدة، في المحيط الهادي. طوكيو تؤكد من جهتها ان الحطام هوى على بعد عشرات الكيلومترات فقط من ساحلها الشمالي الغربي، و هذه البقعة وسط البحر هي، حسب اليابانيين مكان سقوط حطام الصاروخ الكوري.

النظام الشيوعي الذي تحدى المجتمع الدولي بهذه التجربة الصاروخية، تلقى ضربة قوية لصورة نظامه الباليستي المعتمد على التكنولوجيا السوفياتية. فالتجربة هي الثالثة التي تخفق منذ العام ثمانية و تسعين، لكنها أحدثت حالة استنفار دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي الذي فشل في اجتماعه الطارىء أمس في الاتفاق على رد قوي على هذه التجربة بسبب تحفظ روسيا و الصين.