عاجل

باراك أوباما : نريد علاقات استراتيجية مع تركيا

تقرأ الآن:

باراك أوباما : نريد علاقات استراتيجية مع تركيا

حجم النص Aa Aa

عقد الرئيسان الأميركي  باراك أوباما و الرئيس التركي عبد الله جول مؤتمرا صحفيا تناولا فيه مواضيع تتعلق بسبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين  التي تدهورت في 2003 عقب التدخل العسكري الأميركي في العراق .

 ” لقد كان لقاء مثمرا و منحني الثقة أنه ينبغي التقدم خطوة نحو الأمام , فالأمر لا يتعلق فقط بتمتين عرى العلاقات الثنائية بل العمل سويا من أجل إيجاد استراتيجية تكون جسرا واصلا بين العالم الإسلامي و الغرب “ قال الرئيس أوباما .

و تعد تركيا البلد المسلم الوحيد العضو في حلف شمال الأطلسي حليفا كبيرا لأميركا في منطقة استراتيجية تقع بين أوروبا و القوقاز و الشرق الأوسط و لها حدود مع دول تشهد اضطرابات مثل جورجيا و العراق و إيران و سوريا.

باراك أوباما طالب بإقامة أسس حوار صلبة بين تركيا و أرمينيا بشأن الإبادة الجماعية التي ارتكبتها القوات التركية في أرمينيا , موضع الخلاف بين البلدين .
الرئيس التركي عبد الله جول أكد على أن أنقرة لا ترتبط بعلاقات حقيقية مع أرمينيا و أن تركيا شرعت في محادثات بهذا الشأن لتطبيع العلاقة كما أشار السيد الرئيس  و نتمنى أضاف الرئيس التركي أن تكون ثمة حلول ناجعة و نتائج مثمرة بشأن المسألة العالقة .

لكن زيارة أوباما لتركيا كانت  سببا في خروج كثير من المتظاهرين منددين بالزيارة و شاجبين في الوقت ذاته الوجود الأميركي في العراق و في أفغانستان كلهم صاحوا بأعلى أصواتهم “ أميركا , أخرجي”