عاجل

الهزة العنيفة التي ضربت وسط إيطاليا كان مركزها مدينة لاكويلا عاصمة منطقة أبروزو، إلا أن سكان العاصمة روما وعدد من المناطق الأخرى وسط إيطاليا شعروا بها أيضا.

صباحا، تكشّف المشهد عن دمار واسع في لاكويلا التي شهدت الأحياء التاريخية في قلبها دمارا شبه كامل.

وحسب السلطات المدنية، فإن أكثر من عشرة آلاف منزل ومبنى تضرر بشكل كبير.
وفيما لا تزال عمليات الإنقاذ جارية، فلا يزال من الصعب على رجال الإسعاف الوصول إلى بعض أحياء المدينة.

عدد من دول العالم أبدت عن رغبتها بمساعدة إيطاليا لتخطي آثار الزلزال بينها روسيا، ألمانيا وفرنسا. وقد ألغى رئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني زيارة مقررة اليوم إلى روسيا بعد أن أعلنت في البلاد حالة الطوارئ.

الساعة كانت تشير إلى الثالثة والنصف بالتوقيت المحلي حين ضرب الزلزال.. ليل هو الأطول مرّ على سكان المدينة، التي سيطرت عليهم حالة من الهلع. فنزل الآلاف إلى الشوارع وتجمعوا في الملاعب الرياضية والساحات خوفا من وقوع هزات إرتدادية.