عاجل

تقرأ الآن:

"أنا فان غوغ" رحلة إلى عقد من حياة الرسام


ثقافة

"أنا فان غوغ" رحلة إلى عقد من حياة الرسام

“أنا، فان غوغ” فيلم لبيتر كناب وفرانسوا برتران اللذين ارادا ان يتمحور الفيلم حول أعمال الرسام لتكون نافذة على أعماق شخصيته الغامضة في إطار من أحدث التقنيات المستعملة في عالم التصوير تسمى أي ماكس. رحلة إلى مصادر إلهام هذا الفنان المثير للجدل لأول مرة تعرض أمام الجمهور.
من هولندا، إلى اوفير سور واز مروراً بـ آرل، وباريس وسان ريمي، يرسم فيلم “أنا فان غوغ” رحلة فنان من أول لوحة في سن السابعة والعشرين حتى وفاته عن سبعة وثلاثين عاماً في تموز يوليو عام ألف وثمانمائة وتسعين.
فيلم يدخل في تفاصيل هذه السنوات العشر التي نفذ خلالها ما يزيد على سبعمائة لوحة.

سيعرض الفيلم في صالة الجيود بباريس حتى يتمكن الجمهور من مشاهدتها في أجمل إطار تقني وفي أجواء ثلاصية الأبعاد، فرصة ذهبية لدخول عالم فان غوغ والغوص في المناظر الطبيعية، واللوحات والرسائل التي تبادلها مع أخيه، مع موسيقى أرمان أمار. لقاء فريد مع فان غوغ.

“أنا، فان غوغ” في صالة الـ جيود بباريس حتى الثاني عشر من أيار مايو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الفيلم الكوميدي " Lymelife " يستعد لاستقبال رواد السينما

ثقافة

الفيلم الكوميدي " Lymelife " يستعد لاستقبال رواد السينما