عاجل

اقتصاد الجزائر: النفط العصب الحساس

تقرأ الآن:

اقتصاد الجزائر: النفط العصب الحساس

حجم النص Aa Aa

النفط العصب الحساس الذي يقوم عليه الاقتصاد الجزائري . عائداته ارتفعت إلى حد 57 مليار يورو في 2008 .مكن الارتفاع الكبير في أسعار الطاقة من مساعدة الدولة على تسديد النصيب الأكبر من ديونها الخارجية . يشكل النفط نسبة 45 % من الناتج المحلي الشامل و تعتمد عليه صادرات البلد بنسبة 96% .
هذه الثروة كانت سمحت للرئيس عبد العزيز بوتفليقة من اعتماد مخططي تنمية اقتصادية مقدرين بما مجموعه 130 مليار يورو . و كان المخططان يرميان إلى تطوير البنية التحتية و تحديثها و الحد من ازمة السكن.. كما ساعدا على النهوض بالاقتصاد الوطني غير المعتمد على النفط و أن ينمو بنسبة 6% في العام 2008 حسب تقرير صندوق النقد الدولي.
و مع ذلك , فإن الصناعة غير المعتمدة على النفط قد فقدت ثقلها في الاقتصاد الجزائري. فما بين 2003 و 2008 انخفضت الحصة من 18% إلى حد 5%.
تخلت الجزائر خلال تسعينيات القرن الماضي عن نموذج الاقتصاد المركزي دون أن تعمل حدا للآثار التي خلفتها البيروقراطية و شيوع المحسوبية و انتشار الرشوة و انعدام الأمن فضلا عن نظام مصرفي مترهل .
عمر بلهوشات رئيس تحرير جريدة الوطن “ اليوم, لدينا الكثير من المال,و للبلد احتياطات كبيرة . عندما يتوافر المال بكثرة , تكون ثمة سهولة و لا نكون مضطرين حينها إلى القيام بإصلاحات “ في هذا السياق الاقتصادي , تعرف الجزائر معدل بطالة يصل حسب التقارير الرسمية إلى 12% من عموم الشعب الجزائري . 70% من معدل العاطلين عن العمل هم من الشباب ممن تقل أعمارهم عن 30 عاما .
ارتفاع البطالة في الجزائر يعود إلى تراجع الصناعات التحويلية وقلة مردودية قطاع الزراعة الذي تراجع اليوم بسبب ارتفاع الواردات القادمة من الصين .