عاجل

عمليات الإنقاذ لا تزال متواصلة في إيطاليا، بعد الزلزال الذي ضرب مدينة لاكويلا و ضواحيها. في قرية أونا، مصالح الإسعاف تحدثت عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصا و فقدان العشرات.

الدمار فاق جميع التصورات في لاكويلا حيث تضرّر عدد كبير من المباني التاريخية و الحديثة. أضرار تستلزم غلافا مالياً ضخما لإطلاق عملية إعادة الإعمار التي تتطلب حسب التقديرات الأولية ما يزيد عن مليار يورو.

خمسون ألف شخص من دون مأى، التحق أغلبهم بالأقارب في المدن المجاورة في حين ينتظر سبعة عشر ألف شخص من المنكوبين تدخل السلطات لإسكانهم، الكثير منهم قضوا الليلة تحت الخيام التي زودتهم بها مصالح الإنقاذ.

الحكومة الإيطالية تعتزم تخصيص ثلاثين مليون يورو من المساعدات العاجلة لضحايا الزلزال في إنتظار أموال المساعدة التي سيقدمها الاتحاد الأوربي و التي تخصص عادة
للكوارث الطبيعية.

رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني الذي زار المنطقة دعا السكان إلى عدم العودة إلى مساكنهم تجنباً لوقوع المزيد من الضحايا.

السلطات الإيطالية قامت بتخصيص أربعة آلاف غرفة في فنادق الساحل الأدرياتيكي، للعائلات المنكوبة.