عاجل

هي مشاهد لهزة ارتدادية أخرى في لا كويلا ،قدرت بثلاثة فاصل ثمانية على سلم ريختر.
خبراء الجيوفيزياء قدروا ردة الظهيرة بالأقوى منذ زلزال يوم الإثنين الذي خلف مائتين و خمسة و ثلاثين قتيلا و مئات الجرحى.

بعض المباني القديمة انهارت أمام أنظار من كانوا حولها لم تخلف ضحايا باشتثناء وفاة شخص بسكتة قلبية جراء الصدمة.

آخر معجرات الكارثة إنقاذ فتاة قضت إثنتين و أربعين ساعة تحت الأنقاض ، طالبة أخرى في عمر الرابعة و العشرين كانت قد وجدت قبلها و في صحة جيدة بعدما قضت ثلاثا و أربعين ساعة و امرأة في الثامنة و التسعين من العمرأمضت ثلاثين ساعة تحت الأنقاض.

عمليات الإنقاذ حيث يشارك سبعة آلاف رجل من جنود و شرطة لا زالت متواصلة لانتشال الجثث .

مركز الزلازل يسجل مائتين و ثمانين هزة ارتدادية ،أكثر من عشرة آلاف منزل ومبنى إنهارت تماما بالإضافة إلى عدة كنائس و قلعة محصنة تعود إلى القرن الخامس عشر