عاجل

اظهرت لقطات الفيديو هذه ان الرجل الذي توفى خلال الاحتجاجات التي شهدتها لندن ضد قمة العشرين في أول نيسان أبريل الحالي قد دفع على الارض من قبل احد رجال الشرطة.

وكان توملنسون البالغ من العمر 47 عاما والذي يعمل بائعا للصحف قد توفي اثر نوبة قلبية. في وقت شرعت “لجنة شكاوى الشرطة المستقلة” باستلام القضية

وتأتي المشكلة أساساً إثر إنكار الشرطة التعرض لتوملنسون، ونقل عن مصورين صحفيين قولهم إنهم شاهدوا الرجل، وهو يترنح ويسقط أرضا قبل أن يُنقل إلى سيارة إسعاف ومن ثم إلى مستشفى قريب حيث توفي في وقت لاحق.
من جهتها أعلنت شرطة سكوتلاند يارد إنه “من غير اللائق” التعليق بينما تباشر لجنة الشكاوي التحقيق.