عاجل

تقرأ الآن:

المتظاهرون في مولدافيا يحتلون مبنى البرلمان


مولدوفا

المتظاهرون في مولدافيا يحتلون مبنى البرلمان

أمام مبنيي البرلمان و الرئاسة في كيشيناو العاصمة
المولدافية ، آلاف المتظاهرين يطوقون المكان ،و يتمكنون من الدخول.

“نريد أن نكون جزءا من أوروبا” نريد الحرية “ “لا نريد نظاما شيوعيا“هي العبارات التي ردّدها المحتجون .

الإحتجاج جاء على غرار نتائج الإنتخابات التشريعية التي فاز بها الحزب الشيوعي الحاكم القريب من أوروبا

المعارضة تطالب بإلغاء النتائج التي كانت مزورة في نظرها،أما المنظمة من أجل الأمن و التعاون في أوروبا فتقر أن العملية الإنتخابية مطابقة للمعايير الدولية.

الإشتباكات العنيفة أدت إلى جرح المئات إثنان منهم في حالة الخطر،

المتظاهرون يطالبون بتحسين الوضعية في هذا البلد الذي يعّد من أفقر الدول في أوروبا .

الحزب الشيوعي الحاكم الذي وصل إلى الحكم عام 2001 عرف تحولا جذريا بعد تقربه من الإتحاد الأوروبي سنة 2005بغية الإستفادة من مساعدة إقتصادية.

المعارضة تدعوا إلى استمرار الإحتجاجات أما الرئيس المولدافي فيدافع بشدة عن شرعية الدولة و يصف الداعين إلى الإنتفاضة بالفاشيين الذين يسعون إلى إجراء انقلاب في البلاد.

الحزب الشيوعي المولدافي الحاكم تحصل على 50% من الأصوات مقابل 12،78بالمائة للحزب الليبرالي و 12،26بالمائة للحزب الليبرالي الديمقراطي.