عاجل

الخيم الزرقاء التابعة للدفاع المدني الإيطالي بدت منتشرة منذ يوم أمس في معظم الساحات المحيطة بلاكويلا.. خيم من المفترض أن تستقبل الآلاف من المشردين.

وفيما لا تزال الهزات الإرتدادية ترعب سكان هذه الخيم، فإن الطقس البارد الذي تشهده المنطقة يزيد أحوالهم سوءا.

“كان الجو باردا جدا أثناء الليل. وفي الليلة الأولى، كان المطر ينزل بغزارة. لحسن الحظ أن عناصر الدفاع المدني يؤمنون لنا المساعدة، فقد جلبوا لنا بعض الأغطية، حتى نشعر بقليل من الدفئ مع أولادنا”

رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني الذي اطلع أمس على أحوال الناجين من الزلزال، اعتبر أن على هؤلاء التعامل مع الظروف التي يمرون بها على أنها نوع من العطلة، يقضونها المخيمات مضيفا أن لا شيء ينقصهم.

رأي لا يتفق معه كثيرون في إيطاليا، منهم إحدى الجمعيات الخيرية الكاثوليكية التي أبدت قلقا إزاء أحوال المشردين الذين وصل عددهم إلى نحو سبعة عشر ألفا، فبدأت بإرسال متطوعيها لتقديم العون لهم.