عاجل

تقرأ الآن:

فيلم: حياتي المحطمة


ثقافة

فيلم: حياتي المحطمة

إمرأة أمريكية يونانية غير سعيدة بحياتها وعملها وكل شيء حولها، في رحلة على متن حافلة تجوب بها اليونان. إنها رحلة ستغير حياتها. بطلة الفيلم الممثلة وكاتبة السيناريو والمخرجة الأمريكية الكندية نيا فاردالوس التي اشتهرت في فيلم: My big fat greek wedding.

فيلمها الجديد My life in ruins أي حياتي المحطمة بدأ عرضه العالمي في أثينا.

تقول نيا فاردالوس:
“إنه فيلم يتحدث عن موضوع يتعلق بفقدان رغبتك في الحياة.. وأيضا بالوقت الذي تشعر فيه أنك لا تعرف أين تتجه في حياتك.. ولا تعرف ماذا تفعل بحياتك، هل علي أن أتزوج، وأن أنجب أطفالا، ماذا أفعل؟ وكلنا وجدنا أنفسنا في مثل هذه المتاهة، وهذا ما يحدث للشخصية التي أمثلها”.

الفيلم الكوميدي يتابع حياة جورجيا، المعلمة الأمريكية اليونانية التي توظف كمرشدة سياحية. ويخرجه دونالد بيتري.

يقول المخرج دونالد بيتري:
“يعرض علي الكثير من الأفلام الكوميدية، وأول ما أبحث عنه في القصة هو هل تضحكني هذه القصة حينما أقرأها؟ وإن وجدت ذلك، قبلت إخراج الفيلم”.

أما بالنسبة للممثل اليوناني ألكسيس جورغوليس الذي يمثل دور سائق الحافلة بوبي Poupi فهذا أول دور عالمي له.

يقول ألكسيس جورغوليس:
“إنه لا يتكلم كثيرا.. ليس لأنه إنسان فظ، ولكن لأنه يحب أن يترك لحاله، كما أنه يحيا حياته بطريقة طبيعية جدا، ولكن حينما يلتقي جورجيا تتعقد حياته”.

أحداث الفيلم تدور حوالي آثار اليونان القديمة، وهذه أول مرة تسمح فيها السلطات اليونانية بتصوير فيلم في أماكن أثرية، كمثل الأكروبوليس وأولمبيا ودلفي. “حياتي المحطمة” عرض مؤخرا لأول مرة في اليونان، وسيعرض في مهرجان كان ثم في قاعات السينما عبر العالم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"أنا فان غوغ" رحلة إلى عقد من حياة الرسام

ثقافة

"أنا فان غوغ" رحلة إلى عقد من حياة الرسام