عاجل

تقرأ الآن:

مولدافيا تؤكد ضلوع رومانيا في أعمال العنف في سيشيناو


مولدوفا

مولدافيا تؤكد ضلوع رومانيا في أعمال العنف في سيشيناو

مولدافيا تتهم رومانيا بالضلوع في أعمال العنف التي تعصف بالعاصمة المولدافية سيشيناو منذ صدور نتائج الانتخابات التشريعية الأحد الماضي و التي أفرزت تقدم الحزب الشيوعي الموالي لأوربا. المعارضة الليبرالية قامت بمظاهرات ضخمة تخللتها أعمال عنف و اشتباكات بين المحتجين و رجال الشرطة.

بوخارست رفضت على لسان رئيس وزرائها إتهامات سيشيناو و اعتبرتها عملا إستفزازياً.

ثقل الإرث التاريخي يؤزم من العلاقات بين مولدافيا المنطقة الرومانية السابقة قبل إلحاقها بالاتحاد السوفياتي السابق و استقلالها عنه بعد تفككه.

تأزم العلاقات بين سيشيناو و بوخارست صاحبه طرد السفير الروماني من مولدافيا.
الرئيس المولدافي هدّد باللّجوء إلى القوة للقضاء على أعمال العنف التي يقوم بها المتظاهرون. شرطة مكافحة الشغب تمكنت من إعتقال مائة و ثمانين شخصاً شاركوا في الحركة الإحتجاجية.

يبدو أنّ تهديدات الرئيس المولدافي لقيت صدى، حيث سجل ليلة أمس تراجع لأعمال العنف، مقارنة مع الليالي السابقة. السلطات المولدافية نشرت عدداً كبيراً من رجال الشرطة تحسباً لمظاهرات جديدة.