عاجل

بوب كويك في آخر مهمة له على رأس شعبة مكافحة الإرهاب في شرطة سكوتلاند يارد اللندنية. المسؤول البريطاني اظطر إلى الاستقالة من منصبه بعد خطأ كاد يتسبب في إحباط عملية توقيف إرهابيين مفترضين. وسائل الإعلام تمكنت من التقاط صورة لبوب كويك متأبطا ملفا ظهرت منه صفحة كتبت عليها أسماء أحد عشر شخصا يشتبه في علاقتهم بتنظيمات إرهابية.

قوات مكافحة الإرهاب اضطرت إلى التعجيل بالعملية قبل افتضاحها أكثر في الصحافة. اثنا عشر شخصا تم اعتقالهم أمس في شمال غرب انجلترا بينهم أحد عشر باكستانيا.

قضية بوب كويك الذي تم استبداله سريعا بجون ياتس، انتكاسة جديدة للشرطة البريطانية التي تورطت قبل أيام في مقتل مواطن بريطاني خلال تظاهرة مناهضة لقمة العشرين. المتاعب لاحقت كويك كذلك نهاية العام الماضي، و قبله سلفه يان بلير الذي استقال بعد مقتل شاب برازيلي في مترو أنفاق العاصمة على يد الشرطة.