عاجل

تقرأ الآن:

حماس لأقصى الحدود.. في فيلم فاست أند فيوريوس


ثقافة

حماس لأقصى الحدود.. في فيلم فاست أند فيوريوس

“فاست أند فيوريوس”.. الفيلم الذي أثار ضجة واسعة عند صدوره للمرة الأولى عام ألفين وواحد، يعود للمرة الرابعة لكن هذه المرّة مع فريق الممثيلين أنفسهم.

فين ديزيل لعب في النسخة القديمة دور زعيم عصابة سباق شوارع، بينما مثّل بول ووكر دور الشرطي المتخفي. الممثلان يتفقان في الفيلم الجديد ضد عدوّ مشترك.

ديزيل قال: “عودة بول كانت حماسية جدا بالنسبة إليّ، لأنه كما تعلمون، هناك نوع مما يسمّى الكيمياء والودّ بيننا لسبب لا أعرفه. وهذا ما يساعد فعلا في أن نحكي قصة عن مثل هؤلاء الأشخاص الذين يتحدث عنهم الفيلم”.

الفيلم الجديد هو الأوّل حالياً على شباك التذاكر في الولايات المتحدة. بعد أن سجّل في اليومين الأولين من عرضه في الصالات واحداً وسبعين مليون دولار.

ووكر قال:“حين وافقت على المشاركة في الفيلم الأول، لم يكن هناك سيناريو. كان الفيلم لا يزال فكرة. كنت أعمل مع المخرج الأول للفيلم روب كوهين على مشروع آخر وقال لي هذه فكرة الفيلم، فأجبت أنها رائعة. مديرو أعمالي كانوا خائفين واعتقدوا أنني ارتكبت خطأ جسيما. وبعد أشهر، بعد الضجة التي أحدثها الفيلم عرفت أنني كنت محظوظا”.

سيارات سريعة، سباق شوارع، وحماس لأقصى الحدود. كلّ هذا في “فاست أند فيوريوس” الذي أصبح الآن في معظم صالات السينما حول العالم.

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم: حياتي المحطمة

ثقافة

فيلم: حياتي المحطمة