عاجل

شيعت إيطاليا ضحاياها بقداس تأبيني بعد أربعة أيام من الزلزال الذي سيبقى إثنيناً أسود في تاريخها.
واختارت السلطات مدرسة الشرطة التي تبعد بضعة كيلومترات عن الوسط التاريخي، والتي لم يؤثر عليها الزلزال، لاقامة حفل التأبين، وقد اودعت في الباحة المربعة، كافة جثامين الضحايا.
بحضور الرئيس الإيطالي سيرجيو نابوليتانو ورئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني وقسم كبير من الشخصيات الرسمية والعامة مع حضور لذوي الضحايا وأهالي المنطقة أحيى القداس الكاردينال تارسيزيو بيرتوني الشخصية الكنسية الثانية في الفاتيكان.

كما شارك محمد نور داشان رئيس اتحاد جمعيات ومنظمات مسلمي ايطاليا في المراسم فمن بين الضحايا ستة شباب مسلمين كانوا في وسط المدينة، من جهتها الدول العربية والإسلامية أبرقت رسائل تعزية للرئاسة الإيطالية وعرضت مساعدتها.

الجدير بالذكر أن اليوم هو الجمعة العظيمة يوم مقدس لذكرى ذكرى آلام المسيح وهو يوم لا تقام فيه عادة القداديس.

وفي محصلة الإثنين الأسود، ضحايا زلزال لاكويلا قاربوا الثلاثمائة قتيل وأكثر من ألف جريح بالإضافة إلى عدد من المفقودين في وقت تستمر أعمال البحث عن مفقودين حتى ظهيرة يوم الأحد.