عاجل

تقرأ الآن:

فضيحة جديدة تحوم حول إدارة غوردن براون


العالم

فضيحة جديدة تحوم حول إدارة غوردن براون

تتزايد الضغوط على رئيس الوزراء البريطاني غوردن بغية إرغامه على كشف أسماء المتورطين بفضيحة إعداد مسودات رسائل البريد الإلكتروني التي كان قد أرسلها داميان مكابرايد، كبير مستشاري الحكومة، واستهدفت تلطيخ سمعة مسؤولين كبار في حزب المحافظين المعارض. ودعا أعضاء المعارضة في مجلس العموم براون إلى الاعتذار شخصيا عن الفضيحة. وكان مكابرايد قد استقال في أعقاب افتضاح أمر المزاعم غير المؤكدة التي تضمنتها الرسائل، والتي تنطوي على لغة “سوقية بذيئة“، ويحاول من خلالها النيل من سمعة زعيم حزب المحافظين، ديفيد كاميرون، ومسؤول آخر في الحزب هو جورج أوزبورن، وزير الخزانة في حكومة الظل المعارضة.