عاجل

القوات النظامية في تايلاند تؤكد محاصرتها لحوالي ألفين و خمسمائة متظاهر من
المعارضين لرئيس الوزراء، كانوا قد احتشدوا أمام مقر الحكومة في بانكوك، بعد يوم من أعمال العنف و الفوضى التي أسفرت عن مقتل شخصين و جرح مائة و ثلاثة عشر آخرين.

“القمصان الحمر“، أنصار رئيس الوزراء السابق المنفي ثاكسين شيناواترا، أمضوا ليلتهم أمام مقر الحكومة و طالبوا بإستقالة رئيس الوزراء ابيسيت فيجاجيفا و إجراء انتخابات مبكرة.

ابيسيت فيجاجيفا، الذي يواجه منذ عدة أسابيع حوادث خطرة. أعلن منذ الأحد عن حالة الطوارئ في العاصمة التايلندية و أعرب مؤخراً عن أسفه لما يحدث من أعمال عنف.

و طوال نهار أمس أقام المتظاهرون حواجز و أحرقوا حافلات و ألقوا زجاجات مولوتوف على العسكريين الذين ردوا باطلاق عيارات نارية تحذيرية من أسلحة أوتوماتيكية و استعلموا الغاز المسيل للدموع و خراطيم المياه.