عاجل

تقرأ الآن:

قانون أحوال شخصية مثير للجدل في أفغانستان


العالم

قانون أحوال شخصية مثير للجدل في أفغانستان

تظاهرات نسائية شهدتها اليوم العاصمة الأفغانية كابول، والدافع لها قانون للأحوال الشخصية خاص بالمواطنين المنتمين إلى الطائفة الشيعية.

القانون الجديد والذي يهدف إلى تمييز الأحوال الشخصية للشيعة في هذا البلد ذو الغالبية السنية، يوجب وفق بعض بنوده على المرأة إرضاء زوجها جنسيا وعدم الخروج من المنزل دون إذنه.

إحدى المواطنات المعارضات للقانون قالت: “مهما كانت الديانة التي ننتمي إليها، والمذهب الذي نتبعه نحن جميعا ضد هذا القانون. نريد تعديل هذا القانون ومراجعته بالكامل”.

في مكان آخر من كابول تظاهر عدد من الرجال المؤيدين للقانون، إلى جانبهم نساء داعمات له أيضا. فالقانون حسب هؤلاء، يعطي حقوقا أكثر للمرأة فيمكّنها من طلب الطلاق من الرجل في حال غيابه عنها لمدة طويلة حدّدها القانون.

مواطنة داعمة للقانون قالت: “كلّنا قرأنا ووافقنا على القانون الجديد. ونحن ندعم هذا القانون، ونرفض الإنتقادات التي يقولها البعض لأن لا قاعدة حقيقية لها”.

الرئيس الأفغاني حميد كرزاي كان أمر منذ أكثر من أسبوع بتعليق القانون لمراجعته، إلا أنه أكد في الوقت عينه أن النص فسّر بشكل خاطىء في الدول الغربية.