عاجل

إضراب للصيادين الفرنسيين يشلّ ثلاثة موانئ

تقرأ الآن:

إضراب للصيادين الفرنسيين يشلّ ثلاثة موانئ

حجم النص Aa Aa

ميناء كالي، بوابة فرنسا البحرية عبر بحر المانش شلت الحركة فيه منذ يوم أمس بسبب إضراب الصيادين الفرنسيين.

إضراب شمل أيضا ميناء بولوني سور مير، أكبر موانىء الصيد الفرنسية، وميناء دانكرك ثاني أكبر موانىء البلاد، كل ذلك للمطالبة برفع حصص صيد عدد من أنواع الأسماك.

أحد الصيادين قال: “نريد الحصص الخاصة بنا. لا نريد مالا، بالطبع لا نريد المال. نريد أن نتمكن من العمل والعيش من عملنا فقط”.

المفوضية الأوروبية من جهتها ترى أن بعض الأنواع من السمك مهددة وأن هناك إفراط في صيدها، لذا فهي لا تنوي رفع الحصص المسموح بصيدها منها.

متحدثة باسم المفوضية الأوروبية قالت: “هل هناك مجال للمناورة؟ لا، في موضوع الحصص لا مجال لذلك. وفي ظل هذه الحالة، الحل بالطبع لن يكون زيادة الحصص لأن زيادتها لن تؤدي سوى إلى انخفاض حاد في مخزون هذه الأنواع من الأسماك وبعدها إلى إفلاس الصيادين المعنيين”.

الصيادون ورغم أن ممثلين عنهم وافقوا على لقاء وزير الصيد الفرنسي ميشال بارنيي للبحث عن سبل دعم حكومي لهم، هدّدوا بتوسيع الإضراب ليشمل موانئ أخرى وليشل معه نفق المانش المعروف باليوروتانل.