عاجل

عاجل

خسارة كبيرة لبنك يو بي إس في الفصل المالي الأول من 2009

تقرأ الآن:

خسارة كبيرة لبنك يو بي إس في الفصل المالي الأول من 2009

حجم النص Aa Aa

في مدينة زيوريخ وأمام المبنى الذي انعقد به الاجتماع السنوي للمساهمين في بنك يو بي إس، عملاق المصارف المالية السويسرية، وقف العشرات من النشطاء اليساريين للمطالبة بحق التدريب والعمل لدى البنك.

الاجتماع السنوي شهد إعلان إدارة يو بي إس أن خسارتها خلال الفصل المالي الأول من العام الحالي بلغت أكثر من مليار وثلاثمئة مليون يورو.

قال المدير التنفيذي ليو بي إس أوسفالد غروبل:
“الطريق نحو النجاح سيكون طويلا. ولا نتوقع تحسن الأوضاع على المدى القريب، ولكننا سنخرج من هذه الأزمة خطوة بخطوة، وبتصميم وانضباط”.

وأعلنت إدارة يو بي إس أنها ستلغي ثمانية آلاف وسبعمئة منصب عمل خلال السنة المالية الحالية إضافة لإلغاء دفع مكافآت لكبار المسؤولين.

قالت دنيز شوفريه، وهي عضو في اتحاد موظفي البنوك السويسرية:
“نحن ندرك أن مجهودا معتبرا قد بذل لتقليص التكاليف، وخاصة بالنسبة للإدارة، حيث ألغيت عدة امتيازات لا ينبغي إبقاؤها في مثل هذه الظروف العصيبة. لذلك نحن نحيي هذا المجهود الذي سيساعد على اتخاذ إجراءات أخرى في صالح عدم إلغاء مناصب عمل أخرى”.

يذكر أن بنك يو بي إس خسر خلال العام الماضي أكثر من ثلاثة عشر مليار يورو، وهي أكبر خسارة في تاريخ الشركات السويسرية، كما أنه دفع للقضاء الأمريكي مئات الملايين من الدولارات لتوفيره ملاذا لأموال الأمريكيين المتهمين بالتهرب من الضرائب.