عاجل

تقرأ الآن:

الصيادون الفرنسيون يصعدون من حركتهم الإحتجاجية


فرنسا

الصيادون الفرنسيون يصعدون من حركتهم الإحتجاجية

نقابات عمال قطاع الصيد التي طالبت برفع حصص صيد الأسماك، تقرّر رسميا تمديد حركة الإحتجاج و شلّ نشاط الموانئ كإشارة إلى فشل المفاوضات التي جمعت أمس وزير الزراعة و الصيد الفرنسي ميشال بارنييه و ممثلين عن صيادي موانئ مدن كالييه، بولوني سور مير و دنكارك.

ممثلو العمال عبروا عن خيبة أملهم من اللقاء، وزارة الزراعة إقترحت تخصيص غلاف مالي بقيمة أربعة ملايين يورو كمساعدة، و هو ما رفضه عمال القطاع الذين أكدوا رغبتهم في العودة إلى العمل مع رفع حصص الصيد السنوية لأسماك القدّ و الكابيو.

في الأثناء، الشلل الذي تعرفه حركة الملاحة في المانش ولّد غضباً لدى البعض حيث يفترض عبور ثلاثين سفينة يوميا في الإتجاهين لنقل آلاف الشاحنات و السيارات. المصطافون الذين قدموا إلى فرنسا لقضاء عطلهم وجدوا صعوبة في العودة إلى بريطانيا.

الصيادون الفرنسيون بإمكانهم الإنتظار قليلاً قبل صدور قرارٍ جديدٍ برفع الحصص، لكون المفاوضات بشأن هذه المسألة تناقش على المستوى الأوربي.

الاتحاد الأوربي كان قد رفع حصص الصيد بثلاثين بالمائة العام الماضي و هي نسبة غير كافية حسب الصيادين الفرنسيين.