عاجل

مئات الملايين من الهنود بدأوا ومنذ ساعات الصباح الباكر بالتوجه إلى مراكز الاقتراع لاختيار حكومتهم الجديدة في أكبر ممارسة ديمقراطية في العالم حسب رؤية المحللين والمتابعين

وستجري الانتخابات النيابية على خمس مراحل لاختيار 345 نائباً في الجمعية الشعبية والتي تمثل 28 ولاية و7 مناطق في الاتحاد الهندي

أحد المرشحين في هذه الانتخابات، يقول: “ واثق جداً، استناداً إلى الحماس وردة فعل الناخبين في الأسابيع الأربعة الأخيرة،والتي ترجمت من خلال التصويت، يتحتم علي الفوز”

وستؤدي هذه الانتخابات بعد إعلان نتائجها في السادس عشر من أيار / مايو إلى تشكيل حكومة ائتلافية ستكون في مواجهة الأزمة الاقتصادية والإرهاب على حد سواء، في بلد يشكل صورة فسيفسائية من الأعراق والطبقات وتعدد اللغات، يجعله الأكثر تعقيداً في العالم

مواطن هندي أعرب عن أمله في تحقيق الأمن في البلاد ، بقوله: “ نريد السلام والاستقرار في بلدنا لذلك جئت إلى هنا للتصويت للقائد الذي يستطيع أن يقود البلد بقوة في وجه الإرهاب”

وتخلل بدء الانتخابات العديد من أعمال العنف استهدفت عناصر الأمن وقوات الجيش الهندي الذي يساند الشرطة المحلية في حفظ الأمن والنظام أثناء عملية التصويت

المزيد عن: