عاجل

تقرأ الآن:

المسألة الكوبية حجر عثر أمام إتفاق نهائي في قمة الأمريكيتين


العالم

المسألة الكوبية حجر عثر أمام إتفاق نهائي في قمة الأمريكيتين

الرئيسُ الأمريكي باراك أوباما تمكن من إغراء نظرائه من أمريكا اللاتينية في قمة الأمريكتين المنعقدة في ترينيداد و توباغو، غير أن المسألة الكوبية زعزعت الإتفاق على بيان ختامي هذا الأحد قبل إختتام القمة.

“إنني في غاية الإمتنان لتخصيصهم الوقت ليكونوا معي، و أنا أتطلع للإستماع إلى المزيد عن الكيفية التي ستُمكن الولايات المتحدة لتكون الشريك الفعال لكل هذه الدول”.

دولُ أمريكا اللاتينية لا تنتظر جديدا قد يفك الحصار عن كوبا في البيان الختامي و هذا ما صرح به الرئيس الإكوادوري رافاييل كورييا :

“الإعلانُ الختامي لا يتحدث عن كوبا. معالجة مشكلة الهجرة وإيجاد حل شامل لم يتم التطرق إليها بالأهمية المرجوة. ولهذا السبب أنا أقول إن هذه الوثيقة سطحية ووثيقة بروتوكول”.

تقييمُ القمة ميَّزَهُ التباينُ بين نظرة البيت الأبيض الذي يعتبرها ناجحة، و دول أمريكا اللاتينية التي لا تقاسم نفس الرأي.

رغم بوادر حسن النية إلا أن القادة المجتمعين في قمة الأمريكيتين لم يتوصلوا إلى إتفاق نهائي حول بيان ختامي.