عاجل

إسرائيل أحيت اعتبارا من مساء أمس الإثنين، إحتفالات الذكرى السنوية للمحرقة التي قتل فيها ما يزيد عن ستة ملايين يهودي على يد النازية أثناء الحرب العالمية الثانية.

فعاليات الإحتفال إنطلقت عند الساعة الثامنة مساءً في معهد ياد فاشيم في القدس المخصص لدراسة و ذكرى المحرقة، و ذلك بحضور الرئيس شيمون بيريز و رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إضافة إلى العديد من الشخصيات و ممثلين عن السلك الدبلوماسي.

و خلال الكلمة الخاصة بهما ندّدا الرئيس الإسرائيلي و رئيس وزرائه بالتصريحات التي ألقاها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في مؤتمر دوربان حول العنصرية في سويسرا و التي أنكر فيها حدوث المحرقة.

و خلال الحفل، أشعلت ست شموع ترمز إلى الستة ملايين يهودي من ضحايا الإبادة
النازية، كما أدّى كبير حاخامات إسرائيل صلاة الموتى.

و ككلّ عام ستطلق صفارات الإنذار عند الساعة العاشرة من هذا الصباح في كافة أرجاء إسرائيل حيث سيقف السكان دقيقة صمت مما يعطي إشارة الإنطلاق لمختلف الفعاليات خلال النهار.

حوالي مائتين و أربعة و ثلاثين ألف ناجٍ من الهولوكوست يعيشون حاليا في إسرائيل و تفيد إحدى الدراسات الديموغرافية بأنّ ثلثيهم ستزيد أعمارهم عن الثمانين سنة في سنة ألفين و خمسة عشر.