عاجل

عاجل

عشرات الآلاف من النازحين بسبب المعارك في سريلانكا

تقرأ الآن:

عشرات الآلاف من النازحين بسبب المعارك في سريلانكا

حجم النص Aa Aa

المواجهة الضارية، بين الجيش السريلانكي والمتمردين التاميل، أدت إلى نزوح عشرات الآلاف من السكان، وسط اتهامات متبادلة، بقتل المدنيين واستعمالهم كدروع بشرية، من الطرفين.
 
50 ألف شخص، حسب تقديرات الجيش السيرلانكي، فروا سباحة او مشيا على الأقدام، من المناطق التي مازال يسيطر عليها المتمردون، في وقت حرصت فيه  قوات الأمن على تصويرهم، خلال هذه المعركة الحاسمة ضد نمور التاميل، التي يترقب السريلانكيون نتائجها، كما تؤكد بعض الشهادات:  
 
“ينبغي القضاء على المتمردين. جنودنا يقاتلون على نحو جيد. إذا حققوا ذلك، سنصبح أحرار، ويمكننا التنقل بحرية، والعيش في سلام”
 
“الحرب أوشكت على الانتهاء. أتمنى أن تكون هذه المعركة الأخيرة، وأن يتحقق بعد ذلك الازدهار في بلادنا، إذا لم يكن من أجلنا فمن أجل الأجيال القادمة”

مسؤول في حركة التمرد، أعلن أن هجمات الجيش، أوقعت 1.000 قتيلا، و2.000 جريح وسط المدنيين. اتهامات نفاها الناطق باسم الجيش السريلانكي، الذي أكد أن المتمردين هم الذين يقتلون المدنيين، ويستعملونهم كدروع بشرية. الأمم المتحدة وبعض الدول الغربية، بالإضافة إلى شهادات بعض النازحين، تدين المتمردين في هذا الاتجاه.
 
الحكومة السريلانكية، أعلنت أنها تمكنت من تقسيم الشريط الضيق الذي يتحصن فيه المتمردون، شمال شرق البلاد، وتخوض الهجوم الأخير ضدهم. فهل تنجح في حسم معركة تستمر منذ نحو أربعة عقود؟