عاجل

العراق يعيش يوما داميا من التفجيرات الانتحارية. ما يقارب ثلاثة وسبعين شخصا على الأقل قتلوا هذا الخميس.

ويتعلق الأمر بانفجارين متفرقين، آخرهما كان في بعقوبة شمال شرق بغداد. فقد فجر شخص سترة مليئة بالمتفجرات في قلب مطعم كان يتناول فيه زوار إيرانيون الغداء.

خمسة وأربعون شخصا قضوا وخمسة وخمسون آخرون جرحوا. الزوار الإيرانيون كانوا في طريقهم إلى كربلاء.

وكان هجوم انتحاري أول قد أودى بحياة ثمانية وعشرين شخصا وجرح فيه خمسون آخرون في جنوب شرق بغداد. الانتحارية فجرت نفسها وسط مجموعة من عناصر الشرطة كانت توزع مساعدات على عائلات مهجرة.

هذا وأعلن متحدث عسكري عراقي عن إلقاء القبض على ابو عُمَر البغدادي. وهو امير “دولة العراق الاسلامية” : عبارة تشير إلى تحالف بزعامة تنظيم القاعدة. تحالف مسؤول عن العديد من عمليات التفجير والخطف والقتل.