عاجل

تقرأ الآن:

استنفار السلطات الطبية جراء انتشار سريع لإنفلونزا الخنازير


العالم

استنفار السلطات الطبية جراء انتشار سريع لإنفلونزا الخنازير

الوقاية بما تيسر من أقنعة، الخيار الوحيد حتى الساعة أمام المكسيكيين في مواجهة فيروس إنفلونزا الخنازير. العدوى أزهقت أرواح ستين منهم على الأقل، بينما يحمل فيروسها نحو ثمان مائة آخرين. ثمان حالات غير قاتلة سجلت كذلك في ولايتي كاليفورنيا و تكساس جنوب الولايات المتحدة.

انتشار العدوى سريع و مقلق حسب منظمة الصحة العالمية “أكثر الإصابات سجلت في المكسيك و الولايات المتحدة. المقلق أن هذا يحدث في نهاية موسم الإنفلونزا و يصيب على غير العادة الشبان بشكل أكبر. هذا ما يدفعنا إلى دق ناقوس الخطر.

السلطات المكسيكية أغلقت المدارس و الجامعات مؤقتا و سارعت إلى إطلاق حملة تلقيح مكثفة في كل البلاد. شمالا، الولايات المتحدة تتابع عن كثب تطورات الوضع في جارتها الجنوبية. المصالح الطبية وضعت في حالة استنفار “هناك معطيات تظهر أن احتواء العدوى عسير. لقد سجلنا حالات في تكساس و أخر في سان دييغو دون أن تكون هناك روابط بين المصابين. ما يجعلنا نعتقد أن العدوى تنتقل من شخص إلى آخر”.

الأكيد حتى الآن، حسب المركز الأمريكي لمراقبة الأوبئة أن المصابين لم تكن لهم جميعا علاقة مباشرة بخنازير، ما يجزم أن العدوى تنتقل بين بني البشر. أبحاث المركز خلصت كذلك إلى أن أصل العدوى الفيروسية أتت من خنازير تم استيرادها من أوربا و آسيا.

المزيد عن: