عاجل

تقرأ الآن:

المسؤولون الاشتراكيون يقفون على وضعية المصنع الفرنسي لموليكس


أوروبا

المسؤولون الاشتراكيون يقفون على وضعية المصنع الفرنسي لموليكس

قبل ساعات من إطلاق حملتهم الانتخابية بول نيروب راسموسان ومارتين أوبري
وقفا على حقيقة الأوضاع الاجتماعية من خلال زيارتهم للمصنع الفرنسي لشركة موليكس الأمريكية.
عمال أملهم الوحيد منع خطط إغلاق مصنعهم لمعدات السيارات في حزيران المقبل.
رئيس الحزب الاشتراكي الأوروبي وصف ملف مولاكس بالفضيحة.
المسؤولون الاشتراكيون طالبوا من الحكومة الفرنسية تقديم يد المساعدة لهذا المصنع لمنع خطة تسريح أكثر من مائتين وثمانين عاملا وهو ما أثلج صدر النقابات
كما يفسر ذلك تيري بونهور : “ هذا جاء وفقا لنوايا حسنة حيث استمعوا لنا وعبروا عن صدمتهم من سلوك مسؤولي موليكس وصدموا لكون شركة تحقق أرباحا تتمكن من نقل أنشطتها ومن تسريح العمال”.
يذكر أن العمال كانوا احتجزوا مسؤولين للمصنع كرهائن خلال ليلة الاثنين الماضي في محاولة منهم لمنع خطط إغلاق المصنع وطالبوا بتعويضات تقدر بمائة مليون يورو.