عاجل

الحزب الديمقراطي الاشتراكي يفوز في الانتخابات البرلمانية في دولة أندورا الصغيرة بحصولة على 14 مقعداً ومتقدماً على الحزب الليبرالي الذي حكم الإمارة على مدى سنوات

مواطن يعقب على نتائج الانتخابات ، بقوله:

“ يجب تحقيق الانفتاح نستطيع توفير الحماية لكن لا نستطيع البقاء منغلقين كمن نحن عليه الآن”

وتأتي هذه الانتخابات في ظل حملة من الضغوط الدولية ضد أندورا بسبب وضعها كملاذ ضريبي، حيث يتوجب عليها وضع حد لتدابير السرية المصرفية

مواطن آخر ، يقول:

“ نحن بحاجة إلى تغيير نظامنا المالي بشكل كلي، أنا أؤمن أن صورة الملاذ الضريبي الآن سيئة جداً”

وقد ورد اسم الإمارة الصغيرة أندورا في القائمة الرمادية للبلدان التي تعتبر ملاذاَ ضريبياً و التي نشرتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بعد قرار قمة العشرين