عاجل

عاجل

إكتشاف إصابات جديدة بأنفلونزا الخنازير في اسبانيا و سكوتلندا

تقرأ الآن:

إكتشاف إصابات جديدة بأنفلونزا الخنازير في اسبانيا و سكوتلندا

حجم النص Aa Aa

السلطات الصحية الاسبانية في حالة تأهب قصوى بعد تأكيد إكتشاف حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير من بين مجمل الحالات المشتبه بها و عددها إحدى و عشرون حالة على الأقل.

الحكومة الاسبانية دعت مواطنيها إلى توخي الهدوء، وزيرة الصحة ترينداد خيمينيز أكدت بأنه لا يوجد أي أحد من المرضى حالته خطيرة و أنّ اسبانيا لديها من الوسائل التي تكفل لها مواجهة وباء محتمل. وزيرة الصحة أشادت بدور اسبانيا الرائد في هذا المجال لكونها الدولة الأولى التي وضعت تدابير مراقبة و حماية في المطارات و هذا في أعقاب توصيات منظمة الصحة العالمية.

تشخيص الإصابة الأخيرة تخصّ شاباً بعد عودته من رحلة دراسية إلى المكسيك في الثاني و العشرين من هذا الشهر، و جرى عزل المريض في أحد المستشفيات في ألمانسا بجنوب شرق البلاد.

في المطارات، تعكف السلطات على تحديد هويات الركاب و تكثيف الإجراءات الصحية حيث يطلب من المسافرين القادمين من المكسيك بترك بيانات الاتصال بهم و تزويدهم بكمامات خاصة.

وزارة الصحة الاسبانية نصحت مواطنيها بعدم بعدم السفر إلى المكسيك في حالة عدم الاضطرار إلى ذلك ومراقبة حالتهم الصحية لمدة عشرة أيام إذا كانوا قد عادوا للتو من هناك.

و في سكوتلندا تمّ تأكيد إصابة شخصين كانا قد سافرا إلى المكسيك بمرض انفلونزا الخنازير، ليكونا أول حالتين مؤكدتين في بريطانيا. وزيرة الصحة في سكوتلندا قالت في هذا الشأن أنّ مخاوف إصابة الأفراد تبقى ضعيفة و تدابير الوقاية التي اتخذتها السلطات على مدى الأيام الأخيرة كانت هامة جداً في السماح بالإستجابة بشكل مناسب و ستتيح فرصة أفضل لكبح إنتشار هذا الفيروس.

في الأثناء توالت دعوات وزارات الصحة في دول الاتحاد الأوربي و العالم إلى تحذير المواطنين من التوجه إلى مناطق قد يتعرضون فيها للإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير، كما تعكف عدة بلدان على إجراء تحاليل طبية لمواطنيهم الذين قدموا مؤخراً من المكسيك.