عاجل

بدأ بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر زيارته إلى إقليم أبروتسو وسط إيطاليا وتحديداً إلى مدينة أكويلا التي ضربها الزلزال بداية الشهر الحالي

الزيارة تهدف إلى الاطلاع على حجم الخسائر التي تسببت بها الهزة الأرضية ولقاء سكان المنطقة المنكوبة بالإضافة إلى رؤساء البلديات والكهنة وعناصر الدفاع المدني

وفي كلمة أمام حشد من سكان المنطقة، قال البابا:

“ أنا معجب بالشجاعة والكرامة والإيمان التي تعاملتم من خلالها مع هذا الاختبار الصعب، وإظهار الرغبة الكبيرة في عدم الاستسلام للشدائد، وهذه ليست المرة الأولى التي تواجهون فيها هزة أرضية”

وتفقد الحبر الأعظم مخيم أونا والمناطق المجاورة التي تأثرت بالهزة الأرضية كما سيقوم البابا بالتحليق فوق المدينة أثناء عودته إلى الفاتيكان