عاجل

تقرأ الآن:

القطاع السياحي المكسيكي يشهد تراجعا بسبب انفلونزا الخنازير


العالم

القطاع السياحي المكسيكي يشهد تراجعا بسبب انفلونزا الخنازير

إنه الوباء الذي قد يساهم في إنهيار الاقتصاد المكسيكي. انفلونزا الخنازير تؤثر سلباً على القطاع السياحي، لبلد يعتبر من أفضل الوجهات السياحية في العالم، بعد أن
قرّر الكثيرون إلغاء رحلاتهم بإتجاه المكسيك تخوفاً من عدوى إنتقال المرض.

الدول لا تزال توجه دعواتها لمواطنيها بتفادي السفر إلى المكسيك أمّا وكالات السفر
فهي قلقة من تراجع مستوى أرباحها نتيجة إلغاء البعض لأسفارهم. إحدى الموظفات في وكالة سفر أميركية أكدت أنّ الأمر سيؤثر سلباً على مردود العمل لأنّ أربعين بالمائة من الزبائن من المكسيك إضافة إلى السياح الذين يرغبون في إختيار المكسيك
كوجهة لقضاء عطلهم.

منظمو الرحلات طلبوا من المسافرين إلى المكسيك تجنب زيارة الأماكن التي تمّ فيها إكتشاف إصابات بالفيروس. التخوف من الإصابة بالداء جعل القائمين على الأسفار البحرية التي تنطلق من ميامي في الولايات المتحدة الأميركية يتخذون قراراً بعدم التوقف في المكسيك.

عدة دول و في مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية، بريطانيا، فرنسا و اسبانيا أعطت توصيات لرعاياها بعدم التوجه إلى المكسيك. كما قامت الأرجنتين و كوبا مؤقتا بتعليق هبوط طائرات قادمة من مكسيكو كإجراء لمواجهة إنتشار الوباء.