عاجل

تقرأ الآن:

تزايد حالات الإصابة بإنفلونزا الخنازير..و أوباما يطلب 1.5 مليار دولار لمواجهة الوباء


العالم

تزايد حالات الإصابة بإنفلونزا الخنازير..و أوباما يطلب 1.5 مليار دولار لمواجهة الوباء

بعد المكسيك تعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا بفيروس إنفلونزا الخنازير، الذي ظهر نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة مكسيكو.

المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أعلن أن عدد حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة، إرتفع أمس الثلاثاء إلى أربع و ستين حالة في خمس ولايات.

وكانت مدينة نيويورك، الأكثر تضررا بالمرض، حيث سجلت خمسا و أربعين حالة إصابة، فيما سجلت كاليفورنيا عشر حالات، و ست في تكساس وحالتين في كنساس وحالة واحدة في أوهايو.

في الأثناء حض الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الثلاثاء الكونغرس على تخصيص مليار و نصف الملياردولار، لتعزيز قدرات الولايات المتحدة على مواجهة إنتشار أوسع لفيروس إنفلونزا الخنازير.

الدكتور سشوشات، نائب مدير المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها تقول:” أعتقد أننا فعلا بحاجة إلى أن نكون مستعدين لتفاقم الحالة ، ومن المهم أيضا أن ندرك أن الشعب في سباق ماراثون لتفادي الكارثة”

وقد تأكدت حالات عدوى جديدة أمس في إسرائيل ونيوزيلندا و كوستاريكا. كما أكدت كندا وإسبانيا وبريطانيا أيضا وجود حالات إصابة، فيما أعلنت دول أخرى عديدة عن الإشتباه في وجود حالات إصابة بفيروس أيش 1 أن 1

وتشهد المكسيك أسوأ حالة إنتشار للمرض، حيث سجلت مئة و إثنتين و خمسين حالة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير

إحدى المكسيكيات تعرب عن دهشتها لما يحدث قائلة: “ يبدو أن بعض الناس، يخزنون المواد الغذائية، كما أن هناك حرب على الأبواب، الأمر ليس كذلك بالنسبة لي، فأنا أعيش حياتي بصورة طبيعة”

إنتشار المرض بهذه السرعة دفع بالحكومة المكسيكية إلى حضر الأكل في المطاعم العامة، وأمرت المراكز الثقافية و صالات الألعاب الرياضية والنوادي والحانات بإغلاق أبوابها، كإجراء لإحتواء الوباء الذي استفحل في البلاد.