عاجل

بعد ثلاث سنوات من الهدوء النسبي شبح أعمال الشغب و العنف يلوح في سماء ألمانيا بمناسبة عيد العمال. السلطات توقعت ارتفاع حدة التوتر اليوم على خلفية تدهور الأوضاع الاقتصادية، لكن مخاوفها من انفلات الوضع الأمني تعززت لارتقاب تصادم بين مسيرات نااشطي اليمين المتطرف و النازييين الجدد من جهة و ناشطي اليسار المتشدد الذين توعدوا باستعراض قوة في شوارع المدن الألمانية.

من مدينة هامبورغ في الشمال انطلقت شرارة هذه المظاهرات الليلة الماضية بمواجهات بين قوى الأمن و متظاهرين يساريين أحرقوا بعض السيارات و صناديق القمامة قبل أن يعمدوا إلى رشق الشرطة بالحجارة و الزجاجات الحارقة. قوى الأمن اعتقلت نحو خمسين شخصا على خلفية هذه الاشتباكات.