عاجل

تقرأ الآن:

منّفذ الهجوم على موكب الملكة الهولندية لفظ أنفاسه


هولندا

منّفذ الهجوم على موكب الملكة الهولندية لفظ أنفاسه

عملية التحقيق تبدوا صعبة.
الشرطة لم تحصل على أي دليل في بيته يساعدها على التحري.
الرجل ثمانية و ثلاثون عاما مات و ماتت معه أسراره.
حزن و حيرة و تساؤلات كثيرة تعبر عنها هذه الفتاة شأنها شأن الكثيرين..“لا زلت مهزوزة,يحدث هذا،و هي أول مرة تحضر فيها الملكة “بياتريكس” إلى” آبل دورن“حقيقة أمر غير متوقع ، لا أجد الكلمات “تعبر هذه الهولندية.

كان على متن سيارة سوداء ، الرجل إقتحم نقطتين للتفتيش تابعتين للشرطة.
ليتوجه مباشرة إلى جموع المحتشدين قاصدا بذلك الأسرة الملكية التي كانت على متن حافلة مكشوفة.الضحايا ستة قتلى و عشرة جرحى.

مصالح الأمن تدخلت بسرعة لتجد الجاني يلفظ أنفاسةالأخيرة ، نقل بعدها مباشرة إلى المستشفى.

الملكة بياتريكس “ التي تبدوا مصدومة تقول إنها لا تستطيع أن تعبر على ماحدث و تضيف “أنا و عائلتي و أضن كل المواطنين في البلاد نعلن تعاطفنا مع الضحايا و عائلاتهم و أصدقائهم.”

عيد ميلاد الملكة تحول إلى مأتم و الإحتفالات الرسمية التي كانت مرتقية تم إلغاؤها.
المناسبة هي عيد وطني جرى التقليد بإحيائه منذ عهد الملكة السابقة سنة 1949 .