عاجل

الإنتخابات الرئاسية في أفغانستان ستنظم في العشرين من أغسطس القادم.
حامد كرزاي سيرشح نفسه لعهدة ثانية
الرجل الأكثر شعبية الذي اعتبر من أكبر المعارضين للرئيس “غول آغا شارزاي“حاكم ولاية نان كهار يقّرر إلغاء ترشحه بغية وقوفه إلى جانب الرئيس.
قراره يرى المحللون، يعتبر ضربة قاضية للمعارضة التي تحاول تشكيل التحالف لإسقاط الرئيس.

الرئيس الأفغاني قد يكسب الرهان داخليا لكنه يفقد ثقة الغرب .إدارة أوباما تطمح في رؤية وجه جديد يمثل أفغانستان،دون الإشارة إلى شخص معين. ما يعاب على كرزاي هو فشله في قمع الفساد المتفشي و تجارة المخدرات و عجزه عن صد تنامي قدرة طالبان.
و في هذا الشأن قمة ثلاثية مرتقبة في واشنطن الأسبوع القادم تجمع الرئيسين الباكستاني و الأفغاني مع نظيرهما الأمريكي في البيت الأبيض.