عاجل

تقرأ الآن:

مصير اتفاقية لشبونة بين أيدي مجلس شيوخ تشيخيا


الجمهورية التشيكيه

مصير اتفاقية لشبونة بين أيدي مجلس شيوخ تشيخيا

تتجه تشيخيا نحو اختبار سياسي جديد حول مدى التزامها بعملية تعميق التكامل الأوروبية من خلال التصويت في مجلس الشيوخ على اتفاقية لشبونة وإدخالها حيز التنفيذ بعد أن صادق عليها مجلس النواب. مصير هذه الاتفاقية يتواجد الآن بين أيدي أحزاب اليمين التي تسيطر على المجلس، وعليه فان مختلف القوى السياسية التشيكية ومعها دول الاتحاد الأوروبي تحبس أنفاسها بانتظار نتيجة التصويت.

رفض الاتفاقية سيعني الدفع بتشيكيا إلى زاوية الرفض مع آيرلندا مع ما يحمل ذلك من تداعيات سياسية سلبية قد تؤدي إلى عزلها أوروبيا. كما ستكون له تداعياته على الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مثل بعض دول البلقان وتركيا، فقيادات عدة دول أوروبية ولاسيما فرنسا وألمانيا أعلنت بشكل واضح أنه من دون إقرار هذه الاتفاقية فلن يتم فتح أبواب الاتحاد الأوروبي أمام المزيد من الدول.