عاجل

بعد يوم من تعيين المصرف المالي الفرنسي العملاق سوسييتيه جنرال لفريديريك أوديا رئيسا لمجلس إدارته، فوجئت الأسواق المالية بإعلان المصرف عن تعرضه لخسارة صافية بلغت قيمتها مئتين وثمانية وسبعين مليون يورو خلال الربع الأول من هذا العام، بسبب الانخفاض الكبير لقيمة السندات المالية التابعة لفرعه المتخصص في الاستثمار بالقطاع العقاري في الولايات المتحدة.

هذه الخسارة غير المتوقعة أدت إلى تراجع حاد لأسهم سوسييتيه جنرال في بورصة باريس يوم الثلاثاء بلغت نسبته أكثر من سبعة بالمئة.