عاجل

الاتحاد الأوروبي يطلق رسميا من براغ شراكة شرقية مع ست من دول الاتحاد السوفياتي السابق.
بروكسل أكدت أن المبادرة التي تمثل أهم عمل يتم إنجازه خلال رئاسة جمهورية التشيك للكتلة الأوروبية لا تهدف إلى تشكيل أي تحالف أو منطقة تأثير ضد أطراف خارجية وإنما تسعى لتقريب هذه الدول من المعايير الأوروبية انطلاقا من الحقائق الاقتصادية الماثلة على الأرض.
الأموال المخصصة للشراكة الشرقية تقدر بست مائة مليون يورو حتى العام ألفين وثلاثة عشر وهي تجمع التكتل الأوروبي الموحد بالدول الست الواقعة على حدوده الشرقية وهي مولدافيا وأوكرانيا وجورجيا وبيلاروسيا وأرمينيا وأذربيجان.
الشراكة الشرقية تهدف أيضا إلى مساعدة أوروبا على تنويع مصادر الطاقة وخطوط نقلها وخاصة في مجال الغاز من أجل ضمان أمن الطاقة وتجاوز إمكانية نشوب أزمات غاز جديدة كتلك التي حصلت في بداية العام الجاري نتيجة الخلاف الروسي الأوكراني.