عاجل

تقرأ الآن:

فيات و جنرال موتورز : نحو شراكة متكاملة


إيطاليا

فيات و جنرال موتورز : نحو شراكة متكاملة

شركتا فيات للسيارات  و جنرال موتورز قد تحتلان المكانة الثانية عالميا  في صناعة السيارات ؟كان ذلك ما أنبات به المحادثات الجارية الآن بين المصنعين , الإيطالي و الأميركي من أجل التفكير في عملية دمج ممكنة لمختلف النشاطات في أوروبا .
ذلك ما يطمح إلى تحقيقه , سيرجيو ماركيون, المدير التنفيذي لشركة فيات , الذي قام بإحداث تغييرات جذرية  و باعتماد مشاريع تحديثية .سبق و أن أقام ماركيون شراكة تجارية مع كرايسلر الأسبوع الماضي. شركة كرايسلر لصناعة السيارات توصلت الى اتفاق مع منافستها الايطالية فيات على مشاركة هذه الاخيرة ب 20% من رأسمالها في كرايسلرو بنسبة 35% إذا ما استمرت المبيعات . في مقابل ذلك تقوم فيات  بإفادة كرايسلر بتكنولجيتها الرفيعة و بشبكات توزيعها المنتشرة عبر العالم .
  لكن ماركيون يطمح إلى أكثر من ذلك و لا يريد التوقف عند هذا الحد . فماركيون, خريج كلية القانون و المحاسبة, ذو 56 عاما يريد  تأسيس مجموعة شركة سيارات عالمية قادرة على صنع 6 ملايين سيارة في العام.
المدير التنفيذي لفيات يرى أن المنافسة تتطلب محفزات كبرى ذلك أن السوق العالمية تصنع 30 مليون سيارة ,لكنها لا تجد زبائن .

أما بخصوص فرع أوبيل في كايسلوترن بألمانيا , سيغلق أبوابه , أربعة مصانع مهددة بالإغلاق , من بينها اثنان في إيطاليا , وآخر في ليتون بالمملكة المتحدة و الرابع في غراز بالنمسا . خمسة مصانع أخرى, ستقلل من معدل صناعتها , أحدها في تروثاتان في السويد , اثنان في ألمانيا ببوشيوم و روسلهايم, ورابع في أنتوربان ببلجيكا أما الخامس ففي زراغوزا بأسبانيا .
 مخطط فيات يقضي بإلغاء 18.000 وظيفة في أوروبا من بين 108.000 التي تخص أوبيل, جنرال موتورز أوروبا و فيات , أي 16% من مجموع الوظائف , ستلغى.
لكن نفت فيات أن تكون قد أزمعت على تنفيذ مخطط الإلغاء للوظائف, ذلك أن تطبيق سياسة الإلغاء في ألمانيا ستضع ماركوني في وضع حرج و بشكل خاص أن  25.000 موظف يعملون بأوبيل في عموم ألمانيا , و بقاء الشركة, يعد رهانا  سياسيا كبيرا خلال هذه السنة التي ستشهد فترة انتخابات حاسمة في ألمانيا .